حذرت وكالة “كيودو”، اليابانية، اليوم الخميس، مستشهدة ببيانات من علماء البيئة والغواصين وتقارير الشهود من جميع أنحاء العالم، أن البيئة مهددة بالتلوث بالكمامات المستعملة مرة واحدة للحماية من “كوفيد19.”

ونقلاً عن شهادة الغواصين، أفادت الوكالة، أنه على طول ساحل اليابان، بدأت الكمامات الطبية المرمية بإحداث تلوث المياه.

وأضافت الوكالة بأن كمية النفايات الطبية في البيئة زادت أيضا في تركيا والدول الأوروبية. وتستشهد “كيودو” أيضًا ببيانات علماء البيئة من فرنسا، الذين يخشون من أنه ستكون هناك كمامات في البحر قريبًا أكثر من قناديل البحر.

وكتبت الوكالة بأن زيادة استخدام الكمامات وقفازات اللاتكس ووسائل الحماية الأخرى ضد فيروس كورونا، يمكن أن يؤدي إلى المزيد من تلوث محيطات العالم. ويحذر دعاة حماية البيئة من أنه إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الآن، فستواجه البشرية كارثة حقيقية.

ويرتدي اليابانيون، وخاصة في طوكيو، جميعهم تقريبا كمامات في الشوارع ووسائل النقل. في العاصمة اليابانية، سجلت اختبارات الكشف عن الفيروس، يوم أمس الخميس، أكثر من 300 حالة جديدة للإصابة بـ كوفيد 19، وهو مؤشر قياسي.

شارك المقالة