كشف تقرير نشرته الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن تلوث الهواء الشديد له علاقة بارتفاع معدلات الوفيات من المرض الذي يسببه فيروس كورونا.

وقال التقرير الأممي حول تأثير الوباء على الحياة في المدن الكبرى، إن التلوث الهوائي أدى إلى ارتفاع معدلات الوفيات في بعض المناطق.

وأشار التقرير الأممي إلى انخفاض تلوث الهواء والغازات المسببة للاحتباس الحراري بشكل ملحوظ، بفضل إجراءات الحجر الصحي والإغلاق الذي تم فرضه في بعض المناطق لمنع تفشي الوباء.

وحذرت الأمم المتحدة من أنه إذا لم تتخذ تدابير لحماية البيئة خلال عملية رفع إجراءات الحجر الصحي، فإن انخفاض مستوى التلوث الهوائي الذي تحقق يبقى إنجازا مؤقتا.

وفي هذا الصدد دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إلى “الالتزام بسياسة خضراء أثناء العمل على تحقيق انتعاش اقتصادي شامل”.

وأشار غوتيريش في التقرير إلى أنه “في العديد من المدن، تم إنشاء مسارات مخصصة للدراجات الهوائية، ومناطق للمشاة، وهذا ما من شأنه أن ينعكس إيجابا على تحسين سلامة السفر وجودة الهواء”.

وقالت الأمم المتحدة إن حوالي 90% من حالات الإصابة بفيروس كورونا تم تسجيلها في المدن الكبرى.

المصدر: تاس

شارك المقالة