حذر خبراء من تكرار سيناريو الحرائق التي شهدتها غابات الأمازون العام الماضي، وذلك مع رصد زيادة في عدد الحرائق الشهر الماضي.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أنه بحسب الأرقام الرسمية، تم تسجيل ما يقرب من سبعة آلاف حريق في يوليو/ تموز الماضي بزيادة 28% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

ويقول نشطاء إنهم يتوقعون أن يزداد الوضع سوءا خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول من هذا العام.

وتم حظر إشعال الحرائق لتطهير الأراضي رسميا بعد تعرض الحكومة لضغوط من المستثمرين الدوليين.

ويلوم كثيرون الرئيس البرازيلي، جائير بولسنارو، على تشجيع الأنشطة الزراعية والتعدين في غابات الأمازون، وهى أكبر غابة مطيرة في العالم، ويعتقد أن معظم الحرائق تشتعل بسبب المزارعين وقاطعي الأشجار الذين يمهدون الأراضي للزراعة أو الرعي.

شارك المقالة