التسمية:اكتسب هذا المسمى من التباين بين لون الأزهار والقمع الحامل لها ذو الشكل الأنبوبي وبهذا تكون شبيهة جداً بأحمر الشفاه.
اسمها العلمي؛ Aeschynanthus radicans ‘Rasta.
أنواعها: من هذا النبات أنواع كثيرة وأزهاره قد تكون برتقالية أو زهرية أو بنفسجية أو حمراء.
المكان: يعتبر من النباتات الداخلية الجميلة في الأحواض المعلقة والمكان المناسب لها هو المطابخ أو دورات المياه أو أحواض السباحة أو الصالات (غرف المعيشة) ذات الإضاءة العالية.
الوصف: قد تصل في نموها حتى 60 إلى 90 سم. وهي آمنة على القطط والكلاب وغيرهما من الحيوانات الأليفة.


العناية بنبات أحمر الشفاه
محبة للإضاءة المتوسطة إلى العالية بدون شمس مباشرة لأنها كلما تعرضت لإضاءة أعلى كلما تحفزت على الإزهار.
الري: بعد جفاف السطح العلوي للتربة وانتبهي من زيادة الري أو ترك النبتة مغمورة بالماء حتى لا تتعفن الجذور وبالتالي تموت النبتة.


التسمد: بشكل شهري أثناء فصلي الربيع والصيف لتحفيزها على الإزهار بسماد عام لنباتات الزينة.
الحرارة: درجة الحرارة المناسبة هي ما بين 18 إلى 27 درجة مئوية.
الرطوبة: النبات محب للرطوبة العالية في الجو المحيط بحكم أنها نبتة استوائية في الأصل.
التقليم: بإمكانك تقليمها أثناء فترة النمو وبعد انتهاء موسم الإزهار وذلك بقص الساق حتى الثلث وباستخدام أدوات قص حادة ونظيفة. ويكون القص فوق النتوء الذي سيظهر أوراق لاحقاً (عين).


تكاثر نبات أحمر الشفاه
نبتة أحمر الشفاه بعد التقليم يمكنك الاستفادة من الأجزاء المقلمة بإعادة غرسها والحصول على نبتة جديدة وهذا ما يسمى التكاثر بالتعقيل.
ويفضل أن يكون الساق بطول 10-15 سم وغرسه بالتربة على عمق 3-4 سم تقريباً، وبعد حوالي 6 أسابيع ستخرج الجذور من النتوءات الموجودة على الساق.

شارك المقالة