تعلم كلب عجوز في فنلندا، عمره 8 سنوات، حيلة جديدة تتعلق بشم فيروس كورونا لدى البشر في 7 دقائق فقط.

واستقبل مطار هلسنكي الكلب “كوسي” وتسعة “كلاب شم” آخرين في إطار برنامج تجريبي هذا الأسبوع يهدف إلى “تسريع عملية التعرف على فيروس كورونا، وذلك بحسب تقارير إعلامية.

وقالت أولا ليتيجيف، مديرة مطار هلسنيكي: “نحن من الرواد. على حد علمنا، لم يحاول أي مطار آخر استخدام الكلاب في الكشف عن رائحة متعلقة بمصابي COVID-19”.

وأوضحت أن أربعة كلاب ستعمل في المطار خلال نوبة العمل الواحدة، لكن الركاب الذين سيخضعون للاختبار لن يكون لهم اتصال مباشر بالكلاب. إذ أنهم سيُطلب منهم مسح جلدهم بقطعة قماش ووضعها في كوب، ثم يتم إعطاؤه للكلب ليشمها.

أوضحت سوزانا بافيلاينن، الرئيس التنفيذي لشركة WiseNose Ry، وهي شركة الأبحاث المتعلقة بالكلاب في جامعة هلسنكي، أن “الخدمة مخصصة أساساً للمسافرين القادمين من خارج البلاد”.

وقال المطار إنه وفقا للاختبارات الأولية التي أجرتها مجموعة بحثية في كلية الطب البيطري في جامعة هلسنكي، فإن “الكلاب قادرة على شم الفيروس بنسبة يقين 100% تقريباً”.

شارك المقالة