تعتبر الزراعة المائية في المنزل هي الوسيلة المناسبة من أجل زراعة النباتات و توفير الموارد في ذات الوقت لأنها تتميز بتوفير قدر كبير من المساحة و يتم القيام بها بدون تربة .

ونظرًا لأن هذه الطريقة يطلق عليها الزراعة المائية، فيعتقد معظم الناس أن الماء هو المحلول الوحيد المستخدم في هذه الزراعة. بالطبع، يتم استخدام الماء، ولكن تُستخدم محاليل أخرى غيره. إذ يمكن ان تدخل أي من المحاليل الغذائية الأخرى والخاملة متوسطة النمو مثل البيرلايت والرمل- في الأساس أي محلول غير خليط التربة التقليدي. ومن الجدير بالذكر أن الزراعة المائية ليست معقدة في الواقع، بل هي بسيطة للغاية ويمكن أن يقوم بها أي شخص في المنزل.
المواد اللازمة لبدء الزراعة المائية في المنزل

ستحتاج إلى عدة أدوات أساسية لكي تبدأ الزراعة المائية:
نظام الزراعة المائية
المغذيات المائية
مصدر الضوء
النباتات التي ستقوم بزراعتها
اعداد جدول زمني
يمكنك شراء العديد من الأدوات ولكن هذا سيكلفك كثيرًا، حيث يمكنك صنع أغلبها بنفسك لتناسب احتياجاتك وتوفيرا للمال.

نظام الزراعة المائية
يتمثل نظام الزراعة المائية في المنزل في عدة هياكل مختلفة على سبيل المثال” الأبراج والصواني والإطارات التي تحمل المياه أو الوسائل الصلبة الأخرى التي توفر أماكن لنمو النبات. وينقسم نظام الزراعة المائية إلى فئتين أساسيتين:

استنبات المحاليل (السوائل)
استنبات كلي
أما بالنسبة لنظام المحاليل؛ فتنمو جذور النباتات مباشرة في محاليل مليئة بالمغذيات التي يتحتاجها النبات. وفيما يتعلق بالنظام الكلي؛ فيتمثل في الحصى والرمل أو الكريات الطينية الصغيرة، وتنمو الجذور في هذا النظام بطريقة جيدة. ويتطلب كل نظام ثلاثة مكونات أساسية تحتاجها الجذور للنمو وهي:

الماء/ الرطوبة
المغذيات
الأكسجين.
كما تتوفر العديد من الأنواع الأخرى من أنظمة الزراعة المائية والتي تلبي مستويات الراحة الفردية لزراعة النباتات مائيًا. وتشتمل هذه الأنظمة على:

التنقيط
المد والجزر
تقنية الغشاء المغذي
الاستنبات المائي

تأسيس نظام الزراعة المائية في المنزل
تتوفر محموعة من الأنظمة مع العديد من الموردين التجاريين. ويمكنك إجراء دراسة عن النظام الذي يناسب احتياجاتك، وليكن مثلاً عن طريق الإنترنت من خلال الكلمات الرئيسية “أدوات الزراعة المائية” أو “نُظم الزراعة المائية”. وعند البحث ستجد عدة أنظمة مثالية مناسبة للزراعة المائية المنزلية. أما إذا كنت من عشاق الصناعة اليدوية، فالبتأكيد يمكنك تصميم وبناء النظام الذي تحتاجه، إذ توفر معظم المواقع قوائم تصاميم للأنظمة الزراعة المائية مجانًا. وهكذا ستوفر التكاليف للإستفادة منها، كما عند بناء النظام يمكنك تخصيصه ليناسب المساحة الموجودة وأنواع النباتات التي ترغب في زراعتها.
ماذا عن المواد الغذائية والوسائل التي يحتاجها النبات؟

كما عرفنا أن الزراعة المائية هي الزراعة في المحاليل دون الحاجة إلى التربة. لذا ستحتاج المواد الغذائية والمحاليل الثانوية والأساسية المصممة خصيصًا لنباتات الزراعة المائية. وتختلف تلك المواد عن نظيرتها المستخدمة “الأسمدة” في الزراعة التقليدية في التربة ويرجع ذلك لعدة أسباب. إذ أن محاليل الزراعة المائية تحتوي على مواد أساسية لنمو النبات وتعويضه عن الحاجة إلى تربة للنمو. وكما أشرنا سابقًا أنه يتم استخدام الماء بجانب مواد أخرى؛ تشتمل على:

الصوف الصخري (مادة غير عضوية)
الصخور الطينية الصغيرة
ألياف أو رقائق جوز الهند
البيرلايت
الرمل
الفرميكيوليت.
وكل هذه المواد خاملة مما يعني أنها لا تتحلل بسرعة ولكنها عملية تساعد من خلالها على تزويد النباتات التي تنمو في التربة بالمغذايات أيضًا. وتتساوى جميع هذه المواد مع بعضها البعض، فليس هناك ما هو أفضل من الآخر.

لماذا تختنق الجذور عند النمو في الماء؟

بعد الزراعة ستلاحظ اختناق الجذور في الماء، ويرجع ذلك لتوليد مضخات الهواء المستخدمة في أنظمة الماء فقاعات وتعمل على زيادة الأكسجين الذائب في الماء وكلاهما يزيد من نسبة الأكسجين في الجذور المغمورة. مما يؤثر على الجذور لحد الاختناق.

الضوء
توجد أنواع مختلفة من مصادر الضوء الاصطناعية، ولكن يبدو أن ضوء معدن الهاليد هو ما اختاره العديد من المزارعين كمصدر ضوء للنباتات. وتشمل الأنواع الأخرى من مصادر الضوء الاصطناعية على:

مصابيح الصوديوم ذات الضغط العالي
الصمامات الثنائية الباعثة للضوء
مصابيح فلوريسسينتس عالية الأداء
وتستخدم كافة هذه المصادر في الزراعة المائية المنزلية.

الوقت المستغرق
تحتاج كل العمليات الزراعية إلى وقت للدراسة والنمو، فإذا كنت ستزرع نوعًا جديدًا من النباتات، ستستغرق وقتًا إضافيًا لتعلم المزيد عن النوع وكيفية الزراعة وغيرها من الأمور قبل بدء الزراعة.

أنواع النباتات التي يمكن زراعتها
يمكن زراعة كافة النباتات المنزلية التي تستخدمها مثل الفواكه والخضروات. وكقاعدة عامة، تعد أنظمة المحاليل هي الأفضل بالنسبة للنباتات ذات الجذور السطحية. فعلى سبيل المثال: الخضروات الورقية مثل

الخس
السبانخ
الفجل
الأعشاب
أما الأنظمة الكلية عامة تستخدم للخضروات ذات الجذور العميقة مثل

البنجر
الخضروات ذات القمم الكثيفة
الخيار
الكوسا

مميزات الزراعة المائية في المنزل
تعد الزراعة المائية صناعة في طور النمو لم تصل إلى كامل امكانياتها بعد. إذ أن استخدامها يمنح القدرة على زراعة العديد من النباتات في مساحات صغيرة، حينما لا تتوفر الأراضي للزراعة في ظل الظروف الجافة التي لا تساعد على النمو والتكاثر. وتتعد فوائد الزراعة المائية ويمكن تلخيصها فيما يلي:

التغذية: حيث يمكن السيطرة كليًا على توازن العناصر الغذائية.
لا تحتاج إلى فناء أو تربة: إذ يمكن انشاء حديقة مائية في أي مكان مغلق.
ترشيد استهلاك المياه: تستخدم الحدائق المائية ما يصل إلى 2/3 كميات أقل من المياه المستخدمة في الزراعة في التربة.
في المتناول: تبدأ من ميزانية منخفضة جدًا.
تحقق قدرة إنتاجية عالية: تعد الحدائق المائية أكثر إنتاجية بسبب حجمها.
تحقق نتائج أفضل: تنتج الزراعة المائية نباتات ذات مذاق جيد وتحتوي على قيمة غذائية عالية.

شارك المقالة