اقترح العلماء في جامعة “بليخانوف” التجارية الروسية رفع نوعية الطرق الروسية بواسطة المواد الخام البلاستيكية.

 وقال العلماء إنهم استطاعوا ابتكار مادة متينة جديدة تصنع من المواد الخام البلاستيكية وتستخدم في إنشاء الطرق المعبدة.

ويرى العلماء أن ابتكارهم سيساعد في التقليل من الانبعاثات الضارة التي لها علاقة بإنتاج البوليميرات، كما سيساعد في إحلال الاستقرار في الأوضاع البيئية المتعلقة بالنفايات التي لا تتحلل لمدة طويلة.

وحسب المتخصصين في جامعة “بليخانوف” فإن الإنجاز الرئيس لعملهم العلمي يكمن في خلق تركيبة جديدة تضم البوليميرات والبيتومين وتمتلك مواصفات اللزوجة والمرونة والصمود أمام ظروف الطقس القاسي. ويمكن استخدام تلك التركيبة لإنتاج الأسفلت وألواح الرصف والمواد المساعدة.

وقال كبير الباحثين في مختبر المواد المشكلة المستقبلية التكنولوجيات التابعة لجامعة “بليخانوف”، أناتولي أولخوف:” لقد ابتكرنا واختبرنا مواد بيتومين يمكن أن تلعب دور حشوة لاصقة مغناطيسية في الخرسانة الأسفلتية.

وعلاوة على ذلك فإننا استطعنا إيجاد نسبة مقبولة بين مختلف مكونات حشوة البيتومين اللاصقة لتمتص موجات التردد العالي والإشعاعات الكهرومغناطيسية وتستخدم في أسطح الطرق المعبدة بالأسفلت ذاتية الشفاء”.

وحسب، أناتولي أولخوف فإن ابتكار المواد المشكلة المصنوعة على أساس النفايات البلاستيكية ستسمح بالتقليل من التوتر البيئي الناتج عن تراكم كميات هائلة من النفايات التي يصعب معالجتها والتي تتحلل طبيعيا لمدة طويلة.

وستساعد التكنولوجيا الجديدة لاستخدام مواد الخام في التخفيض من الانبعاثات الضارة الناتجة عن إنتاج البوليميرات الأولية وذلك بفضل استبدالها الجزئي بمواد الخام الثانوية.

المصدر: نوفو

شارك المقالة