ابتكر علماء من جامعة تكساس الأمريكية في أوستن، طريقة جديدة لإعادة تدوير المواد البلاستيكية خلال أسبوع بمساعدة إنزيم معدل.

وتشير مجلة Nature، إلى أن الباحثين استخدموا الذكاء الاصطناعي والتعليم الآلي من أجل الحصول على إنزيم FAST-PETase، القادر على تفتيت جزيئات البولي إيثيلين تيريفثاليت (PET)، التي تمثل 12 بالمئة من النفايات في العالم.

ويمكن لهذا الأنزيم في درجة حرارة 40-50 درجة مئوية، أن يفتت جزيئات (PET) في غضون أسبوع.

وبالإضافة إلى هذا، تمكن الباحثون من إزالة البلمرة، أي تحويل البوليمير إلى مونومير، الذي يمكن بلمرته ثانية وتحويله إلى منتجات جديدة.

ويأمل الباحثون، أن تسمح هذه الطريقة بمكافحة الأزمة البيئية الناتجة عن وجود كمية هائلة من النفايات البلاستيكية في العالم. ويخطط الباحثون لاختبار إنزيم FAST-PETase على أنواع أخرى من البلاستيك.

وتجدر الإشارة، إلى أن علماء معهد مركبات العناصر العضوية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ومعهد الكيمياء العضوية في مدينة نوفوسيبيرسك التابع لفرع أكاديمية العلوم الروسية في سيبيريا، أعلنوا في شهر أبريل الماضي، عن ابتكارهم طريقة لتفتيت البلاستيك تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية.

المصدر: روسيا اليوم