ابتكر علماء الكيمياء الصينيون مادة لاصقة آمنة مقاومة للرطوبة وتتفوق على نظائرها المحتوية على الفينول والفورمالديهايد من ناحية المتانة.

وتشير مجلة Applied Materials & Interfaces، إلى أن علماء جامعة جنوب غرب الصين برئاسة لي هونغ، ابتكروا مادة لاصقة آمنة صديقة للبيئة، بدل المواد اللاصقة الخطرة المستخدمة حالياً في صناعة الخشب المعاكس  (الخشب الرقائقي).

وكما هو معروف، الخشب المعاكس ومكونات الخشب الأخرى، هي عبارة عن أجزاء أو شرائح خشبية مرتبطة مع بعض بواسطة الغراء، وبعد ذلك يتم تعريضها إلى درجة حرارة عالية وضغط معين. ويستخدم في إنتاجها غراء يحتوي على الفينولات والفورمالديهايد. ولكن عند تآكل هذه الأخشاب تتحرر هذه المواد وتصبح محمولة في الهواء.

ووفقاً للمبتكرين، لقد حاول العلماء في السابق ابتكار غراء أساسه النشا والسكروز العادي. ولكن هذه المواد ضعيفة وتذوب في الماء. بالإضافة إلى ذلك تتطلب تقويتها إضافات معدنية، ما يزيد من تكلفتها، وانخفاض مستوى أمن و سلامة استخدامها .

ولكن وفقاً لعلماء الكيمياء الصينيين، يمكن رفع متانة الغراء ومقاومته للماء، بتكسير جزيئات النشا الطويلة والسكريات المعقدة وخلطها مع أحماض عضوية، لمنع عودتها إلى حالتها الأولية.

وقد أظهرت التجارب التي أجريت، أنه يمكن الحصول على مثل هذا الخليط عن طريق خلط الغلوكوز مع الحمض بنسبة 3 إلى 5 ومن ثم غلي الخليط مدة ساعة.

ويمكن للمادة الناتجة لصق مكونات الخشب المعاكس بنفس قوة الغراء المحتوي على الفورمالديهايد، علاوة على ذلك لا تذوب في الماء ومتانتها عالية جدا يمكنها تحمل الإجهاد الميكانيكي.

ويأمل المبتكرون، أن يساعد هذا الغراء على تخفيض تكلفة إنتاج الخشب المعاكس وغيره من المواد الخشبية، ويجعلها آمنة وغير خطرة على صحة الناس والحيوانات.

المصدر: تاس