سيقترب المذنب الأخضر C/2022 E3 المكتشف حديثاً من الأرض في الأول من شهر شباط/فبراير المقبل.

ووفقاً لعلماء جامعة يورك، سيحلق المذنب الأخضر على مسافة 42 كلم من الأرض. أي سيكون بالإمكان رؤيته بالعين المجردة في منطقة كوكبة الإكليل الشمالي. أما الآن فيمكن رؤية المذنب باستخدام منظار قوي أو تلسكوب صغير.

ويشير العلماء، إلى أنه في الأول من شباط/فبراير إذا كانت السماء صافية فسيكون بالإمكان رؤية المذنب الأخضر C/2022 E3 بالعين المجردة على شكل وهج أخضر خافت ذي ذيل.

المصدر: صحيفة “إزفيستيا”